الإعلان عن إطلاق مشروع “تميز”

أطلقت وزارة الصحة اليوم الخميس بمباني المدرسة الوطنية العليا لعلوم الصحة بنواكشوط أعمال مشروع “تميز” ، المنظم من طرف الوزارة، والذي ستنفذه منظمة الخبرة الفرنسية.
ويهدف المشروع ـ بحسب الوكالة الموريتانية للأنباء ـ إلى دعم كل من العلاجات الصحية الأولية و المركز الوطني لنقل الدم و مقدمي الخدمات الصحية وتحسين العلاجات الأولية وتعزيز صحة الأم و الطفل في موريتانيا .
الأمينة العامة لوزارة الصحة حليمة با يايا ثمنت في كلمة لها بالمناسبة الشراكة القائمة بين القطاع ومنظمة الخبرة الفرنسية، مؤكدة أن تزويد المركز الوطني لنقل الدم في نواكشوط و إنشاء أول مركز إقليمي لنقل الدم في كيفه وتعزيز القدرات الفنية في هذين المركزين ووضع نظام لتأمين نقل وتخزين الدم و التعزيز المستمر لقدرات القابلات وتكوينهن، أمور تعتبر في غاية الأهمية للمنظومة الصحية الأمر الذي سيساعد بصورة ملحوظة في الحد من وفيات الأمهات الناتجة عن حالات النزيف.
بدوره أعرب السفير الفرنسي روبير موليى عن اهتمام فرنسا الكبير بدعم السلطات الموريتانية في الجهود التي تبذلها في إطار تعزيز وتطوير صحة الأم و الطفل، مؤكدا التزام فرنسا بتقديم الدعم اللازم لهذا القطاع.

زر الذهاب إلى الأعلى