علماء يكشفون أعراضا جديدة لمتحور “أوميكرون”

كشف علماء بريطانيون عن أعراض جديدة غير معروفة سابقا لمتحور أوميكرون.

واتضح أن أوميكرون، شأنه شأن سلالات سابقة لفيروس كورونا، قد يوجه ضربة إلى دماغ الإنسان.

وقال العلماء إن المصابين بمتحور أوميكرون قد يظهر لديهم ما يسمى بـ” الضباب في الدماغ”.

وقالت صحيفة “ديلي إكسبريس” Daily Express إنه قد لا تظهر في حال الإصابة بأوميكرون الأعراض المعروفة مثل السعال والحمى وتغيرات في التذوق وحاسة الشم، لكن يمكن أن يظهر ما يسمى بـ”ضباب الدماغ” على شكل التفكير البطيء وغير الواضح عند المرضى.

يُذكر أن اختصاصية الوبائيات الروسية، روجينتسوفا، كانت قد أعلنت في وقت سابق عن قدرة أوميكرون على إصابة الرئتين بشكل أسرع، بينما تشبه أعراضه، حسب الطبيبة، مسار أمراض التنفس الحادة مثل الحمى والضعف والصداع، مع ذلك فإن المريض نادرا ما يفقد حاستي الشم والتذوق.

ويسبب المتحور أوميكرون حاليا ارتفاعا حادا في عدد الإصابات بكوفيد-19 في العديد من البلدان التي سجل بعضها أرقاما قياسية منذ بداية الوباء.

وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى