أطر وفاعلي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في الرياض ينظمون تظاهرة سياسية حاشدة حضرتها بعثة الحزب

نظم أطر وفاعلي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في الرياض تظاهرة سياسية حاشدة حضرتها بعثة الحزب التي يرأسها المدير ولد بون عضو المكتب التنفيذي للحزب رفقة الاعضاء السيد: وزير الصيد والاقتصاد البحري الدي ولد الزين، ومفوض حقوق الإنسان السيد: الشيخ احمدو ولد سيدي
المدير ولد بون وخلال كلمته أمام الحشد الكبير في الرياض أكد مضي رئيس الجمهورية في دعم وتمكين المواطنين من جميع الخدمات الاساسية، مشيراً إلى أهم الإنجازات التي تحققت خلال فترة وجيزة رغم جائحة كورونا،وداعيا المواطنين إلى الوقوف صفا واحدا مع فخامة رئيس الجمهورية مذكرا بخطاب وادان الذي قال بأنه أسس لمرحلة جديدة وهي مرحلة الإنصاف وتساوي الفرص بين جميع المواطنين،والوقوف إلى جانب الطبقات الهشة،وإشراك الجميع في بناء الوطن،
ولد بونه قدم عرضا مفصلاً أمام الحاضرين عن أهداف المهرجان وحث على ضرورة التعبئة والحشد للمهرجان مضيفا أنه يعلق آمالاً على وعي وسرعة استجابة مناضلي الرياض لنداء الوطن الذي يحمله حزب الاتحاد من أجل الجمهورية،

بدوره أكد وزير الصيد والاقتصاد البحري الدي ولد الزين بأنه لن يتحدث عن ماتم إنجازه سواء من تدشين المشاريع،أو توزيع المبالغ على المواطنين خلال الجائحة او تقريب الخدمة من المواطنين والعدل والانصاف
لكنه سيتطرق لمسألة أهم وهي أن رئيس الجمهورية ولأول مرّة في تاريخ البلد يقول بأنه غير راض عن وتيرة العمل وهذا يدل على حرصه على خدمة المواطنين وعليهم رد الجميل بحضورهم للمهرجان يوم السبت المقبل،

واختتم عضو لجنة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية السيد: الشيخ أحمد ولد أحمد سالم ولد سيدي مفوض حقوق الإنسان الكلام خلال مداخلته أمام الحاضرين بضرورة الحضور للمهرجان مشيراً إلى اهمية الانجازات التي تحققت والانفتاح الذي حصل خلال السنتين الماضيتين وماتنعم به البلاد من أمن واستقرار بفضل الحكامة الراشدة ومايوليه فخامة رئيس الجمهورية من العناية للامن والاستقرار والنمو والازدهار مضيفاً أن مناضلي المقاطعة بلاشك سيحضرون للمهرجان بقوة ، وسيكونون على مستوى التحدي،

وقد لاقت مداخلات بعثة حزب الاتحاد من اجل الجمهورية إستحسانا وارتياحا واسعا من طرف الحاضرين الذين أكدوا خلال مداخلاتهم حرصهم على الحضور ودعمهم لفخامة رئيس الجمهورية.

زر الذهاب إلى الأعلى