رئيس الجمهورية يتعهد بتخصيص ٢٠ مليار أوقية لتسريع وتيرة تنمية مهارات الشباب

تعهد رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني بتخصيص مبلغ ٢٠ مليار قديمة من ميزانية الدولة سنويا لتسريع وتيرة التكوين وتنمية مهارات الشباب وتسهيل ولوجهم لسوق العمل والنفاذ للتمويلات بطريقة ملائمة.

وقال رئيس الجمهورية خلال إشرافه صباح اليوم الخميس بقصر المؤتمرات في نواكشوط، على إطلاق البرنامج الخاص بدعم التشغيل والتكوين والدمج المهني، إنه تم إقرار منحة لمدة ستة أشهر لمساعدة الخريجين الباحثين عن العمل، مقدما تعليماته للوزارة المكلفة بالتشغيل لإعطاء الاهتمام للشباب ذوي الاحتياجات الخاصة والفتيات في الولوج لفرص العمل، مؤكدا أنه تم إقرار إعادة هيكلة المجلس الأعلى للشباب.

ودعا ولد الشيخ الغزواني إلى ضرورة القضاء على العقليات التي تعتبر أن مزاولة بعض الأعمال ليس مناسبا، مطالبا بالتخلص من النظرة السلبية لبعض الأعمال. متطرقا للعديد من المعوقات الذاتية في مجال الولوج إلى سوق العمل.

كما تجول الرئيس في أجنحة المعرض المنظم على هامش التظاهرة والذي يقدم نماذج حول فرص التكوين والتشغيل المتاحة اليوم، واستمع إلى شروح للنماذج الموجودة في الأجنحة.

من جانبه قال وزير التشغيل والتكوين المهني الطالب سيد أحمد، إن إشراف الرئيس اليوم يتنزل ضمن التزامه بخلق 100 ألف فرصة عمل لائق بحلول 2024 ، مضيفا أن عدد السكان المحتاجين للعمل بلغ 443000 عاطل، وهو ما يمثل نسبة 36.9 من العاطلين عن العمل، موضحا أن نسبة 44.2% من الشباب دون سن 25 لم يتلقوا تعليما أو تكوينا مهنيا، معتبرا أن نقص القوى العاملة الوطنية أدى إلى تقليص ارتفاع معدل البطالة مقابل وجود فرص عمل شاغرة.

واقترح الوزير حلولا تضمنتها الاستراتيجية الوطنية للتشغيل بعد تحيينها ركزت على تطوير شعب مهنية في متناول الشباب خارج النظام المدرسي، وترقية التشغيل الذاتي من خلال توفير تمويلات قصيرة ومتوسطة المدى، ودعم الشباب وخاصة النساء في ريادة الأعمال، وتطوير مهارات حملة الشهادات لتسهيل اندماجهم في سوق العمل.

وأكد الوزير أن عدد المسجلين داخل مراكز التكوين المهني، لم يتجاوز قبل انتخاب رئيس الجمهورية 800 شخص، وتمت مضاعفتها ثلاث مرات حاليا.

واعتبر الوزير أن حصيلة التشغيل في العامين الماضيين، بلغت 48718 وظيفة دائمة، و110163 وظيفة غير دائمة، وبلغت حصيلة التشغيل الذاتي 75450 وظيفة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى