تنظيم ندوة حول “المهق” من طرف المنظمة الموريتانية لدعم ودمج المهق

نظمت الأربعاء بالمتحف الوطني في نواكشوط ندوة لنقاش ظاهرة المهق، منظمة من طرف المنظمة الموريتانية لدعم ودمج المهق.

وقد استضافت الندوة مجموعة من البرلمانيين والعمد والمدونين، وتم خلالها نقاش المشاكل والمعوقات التي يواجهها أفراد هذه الشريحة من المجتمع، وطرح الأفكار الأنسب لحل هذه المعوقات لدمجهم في المجتمع.

وقال رئيس المنظمة الموريتانية لدعم ودمج المهق الأستاذ النجيب ولد الداه ولد اعليوه، إن الورشة هي عبارة عن مواصلة حملة المناصرة التي انطلقت منذ ثلاثة أشهر في إطار ترقية شريحة المهق التي تعاني من بعض المعوقات في الحياة .

وأوضح ولد اعليوه أن الورشة بمثابة مناصرة مع القوى الحية مثل المنظمات والاحزاب السياسية، مبرزا أنه قد حضر معهم مجموعة من البرلمانيين وعمد نواكشوط و ممثلون عن المجتمع المدني من أجل تقديم الدعم المعنوي لهذه الشريحة من المجتمع وتوصيل الرسالة التي يطالبون فيها بالتأمين الصحي لهذه الشريحة.

وطالب رئيس المنظمة الموريتانية لدعم ودمج المهق من المندوبية العامة للتضامن الوطني ومحاربة الاقصاء “تآزر”، ووزارة العمل الاجتماعي، ووزارة الصحة بالعمل على دمجهم في الحياة النشطة.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى