الموفد الخاص للأمم المتحدة في مالي يبدي اعجابه بتجربة موريتانيا في مكافحة الإرهاب

أبدى الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في مالي القاسم وان، إعجابه بالاستراتيجية التي اعتمدتها موريتانيا لمواجهة الإرهاب والتطرف، متمنيا أن يتم اتباعها والاستفادة منها من طرف حكومات بلدان المنطقة.

وقد جاءت تصريحات المسؤول الأممي خلال لقاء جمعه بوزيري الشؤون الإسلامية والعدل، ضمن بعثة يرأسها من الأمم المتحدة متعددة الأبعاد لتحقيق السلام في مالي”مينوسما”.

وأكد ذات المتحدث أنه معجب بـ “التجربة الموريتانية  في مجال الحوار مع السلفيين والنتائج المتحصل عليها من خلال سياسية قطاع الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي في مجال محاربة الإرهاب والغلو والتطرف وإبراز صورة الإسلام الناصعة”.

وأشار الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في مالي، إلى أن الهدف من زيارته لموريتانيا هو “الاستفادة من هذه التجربة ونقلها إلى مالي التي تحتاج إلى دعم جميع جيرانها وإخوتها للخروج بأقل ثمن من التوتر الحاصل”، حسب تعبيره.

 

زر الذهاب إلى الأعلى