الناطق باسم الحكومة: تفاجأنا من التصريحات الأخيرة لبعض المعارضين

قال وزير الثقافة والشباب والرياضة العلاقات مع البرلمان الناطق باسم الحكومة المختار ولد داهي، إن الحكومة تفاجأت من الحدية والغلو والتوصفيات المجانبة للصواب في المؤتمر الصحفي الذي نظمته كتلة من أحزاب المعارضة الاثنين الماضي.

 

وأوضح الوزير خلال مؤتمر صحفي مساء اليوم الأربعاء أنهم استغربوا تمام الاستغراب من ما وصفها بـ “الخشونات اللفظية”، التي صدرت عن رئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي مسعود ولد بلخير، وذلك “بسبب ما عرف به من الحكمة، ولسابقته النضالية، وتجربته”.

 

وأكد ولد داهي أن ولد بلخير سيبقى من المعوِّل عليهم وطنيا في الحكمة والاستقرار والرزانة في هذا البلد.

 

وأشار الناطق باسم الحكومة إلى أن جزءا من البيان والمؤتمر الصحفي كان عاديا، ويدخل ضمن التجاذب السياسي العادي.

 

واعتبر المختار ولد داهي أن جزءا من التقييم الذي صدر خلال المؤتمر الصحفي أعلن منتسبو بعض الأطراف الصادر عنها عدم مواقفتهم عليه، وهذا يعني أن من يتشاركه معهم من الموريتانيين قليل.

 

ورأى ات المتحدث أن الحوار في هذا البلد وجواره اصطلح عليه أن الآلية التي يستخدمها الفرقاء في أجواء تنعدم فيها الثقة، والحدية والتجاذب، أما التشاور فهو آلية لتقريب وجهات النظر بين الشركاء في جو تطبعه الثقة، ومحاولة بناء المشترك.

 

وشدد ولد داهي على أن الحكومة ترى أن هذا التوصيف الأخير، أي التشاور، وهو اللقاءات لبناء الثقة، والبحث عن بناء المشترك أنسب للمرحلة التي توجد فيها البلد.

 

وقال وزير الثقافة والشباب والرياضة العلاقات مع البرلمان الناطق باسم الحكومة المختار ولد داهي، إنهم “يتمسكون بهذا المصطلح، لأنهم أن هو الأنسب لهذا الظروف، أما المضامين، والآليات، والآجال، واللجان والمخرجات كل ذلك فيه واسع، ونحن منفتحون على نقاشه”، حسب تعبيره.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى