وزير التجهيز: الوضعية الحالية لـ “مشاريع روصو” غير مقبولة

قال وزير التجهيز والنقل محمدو أحمدو أمحيميد، إن الوضعية الحالية للمشاريع الملحقة بجسر روصو غير مقبولة، معطيا مهلة ثلاثة أسابيع لإنهاء الدراسات وبدء التنفيذ.

 

وشدد الوزير خلال زيارة قام بها الخميس لمدينة روصو، على ضرورة أن تتضمن تلك الدراسات سلامة الشبكة الحضرية وعمرها الافتراضي وعدم تأثر المدينة من هذه الشبكة الجديدة.

 

وأمر محمدو أحمدو أمحيميد بضرورة تواجد معدات الاختبارات التقنية والفرق الفنية خلال أيام قلية، مؤكدا أن مقاربة الوزارة الجديدة بخصوص متابعة أشغال جميع المشاريع تتبنى التقدم المستمر في الأشغال والانتهاء في الآجال المحددة، وأن أي تأخر في الأشغال سيكون سببا في فسخ العقد ومنع الشركات المشاركة مستقبلا من طرح العروض للحصول على صفقات في القطاع.

 

ودعا وزير التجهيز والنقل إلى الشروع في دراسة التقنية لاستصلاح طريق مسار الجسر من التربة المحسنة لربط طريق نواكشوط بطريق بوكى، وذلك من أجل تخفيف الزحمة عن مدينة روصو ووسطها ويسمح للسيارات والشاحنات للعبور إلى طريق بوكى دون المرور بالمدينة ووسطها.

 

وكان سكان المدينة قد لاحظوا تأخر الأشغال في المشاريع الملحقة بجسر روصو، بل إن ما قامت به إحدى هذه الشركات زاد الطين بلة، وتسبب في وضعية صعبة مع بداية التهاطلات المطرية.

زر الذهاب إلى الأعلى