وزير الثقافة يدعو الإعلاميين إلى التزام بالإجراءات والإقبال على التلقيح

دعا وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، الناطق باسم الحكومة المختار ولد داهي، المنتسبين للحقل الإعلامي العمومي والخصوصي إلى إعطاء المثل والقدوة في وسطهم المهني وحياتهم العائلية وعلاقاتهم الاجتماعية عبر الالتزام بالإجراءات الاحترازية والإقبال على مراكز التلقيح وتخصيص مساحات هامة من وسائطهم الاتصالية “تلفزيونات، إذاعات، مواقع، جرائد، منصات، صفحات التواصل الاجتماعي، مجموعات سمعية،….” للتحسيس والتعبئة ضد الجائحة.

وشدد خلال نقطة صحفية صباح اليوم الاثنين 19-07-2021 في نواكشوط إلى استنفار المواطنين والمقيمين من أجل حماية أنفسهم من هذا المتحور سريع الانتشار كثير الأضرار، وتكثيف بث آراء وتوجيهات صناع الرأي العام من علماء ومنتخبين ومشاهير الساسة والكتاب ورجال الأعمال ومشاهير جميع الفنون ونجوم كافة الرياضات، سعيا إلى الإقناع السريع لكافة المواطنين والمقيمين بواجب الوقاية من هذا الفيروس وهذه الجائحة عبر الالتزام التام بالاحتياطات الوقائية والإقبال المكثف على مراكز التلقيح.

وقال وزير الثقافة إن “العالم تجتاحه منذ عام ونيف جائحة وبائية كوفيد 19، وقد انتشرت مؤخرا سلالات متحورة من الفيروس ببعض دول المنطقة منها المتحور المعروف ب “دلتا”، كما ظهرت حالات من هذا المتحور ببلادنا وهو متحور معروف ومثبت علميا أنه سريع الانتشار ويسبب وفيات أكثر من السلالات الأخرى”، حسب تعبيره.

وأشار المختار ولد داهي إلى أنه ووعيا من السلطات العليا بما يقتضيه التطور المستجد للوباء فقد تقرر إعلان الاثنين 19-07-2021 يوما وطنيا للتحسيس والتعبئة المكثفين ضمن حملة وطنية متواصلة للتحسيس والتعبئة والوقاية ضد هذا الفيروس وسلالاته المتحورة.

وأضاف وزير الثقافة “أستنهض همم جميع العائلة الإعلامية العمومي منها والخصوصي من أجل حملة تعبوية وتحسيسية واقية من هذا المتحور الخطير وتعويلي عليهم في محله، ذلك أنه لا وسيلة اليوم بعد الاتكال على حفظ الله عز وجل إلا عبر الاقتناع بالإجراءات الاحتياطية الاحترازية، وهو ما تعتبر وسائل الإعلام عموما العمومي منها والخصوصي أجدر من يضطلع به على أنجع وجه وأكمله”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى