وزير المعادن يزور منجم تازيازت ولقاءات لتقييم خسائر الحريق

وصل وزير النفط والطاقة والمعادن عبد السلام ولد محمد صالح ليلة البارحة إلى منجم تازيازت في زيارة للاطلاع على مخلفات الحريق الذي وقع بالمنجم خلال الأسبوع الماضي.

وحسب مصادر الأخبار فإن الوزير ولد محمد صالح سيلقي مبعوثين موفدين من شركة كينروس المالكة للمنجم.

وسيقوم الفريق الموفد من كينروس بالاطلاع على حجم ومخلفات الحريق وتقييم الخسائر الذي أعدته فرق الشركة.

وأعلنت الشركة في بيان لها قبل أيام أن تكاليف إعادة انطلاق العمل بالمطحنة شبه ذاتية الدفع «قد تصل إلى 50 مليون دولار».

وأضاف البيان: «تجدر الإشارة هنا إلى أن كينروس لن تتمكن من احترام توقعاتها الشاملة من الإنتاج والتكاليف لسنة 2021».

 

زر الذهاب إلى الأعلى