والي نواكشوط الغربية في لكصر: الوضع الأمني مستقر ولا داعي للخوف

قام والي نواكشوط الغربية عبد الرحمن الحسن اليوم الخميس 24-06-2021 بزيارة لمقاطعة لكصر، عقد خلالها اجتماعا ضم السلطات الإدارية والبلدية والمجتمع المدني ووجهاء المقاطعة.

وطمأن والي الولاية خلال الاجتماع كافة المواطنين على الوضعية الأمنية، والجهود التي تقوم بها الدولة من أجل المحافظة على السكينة العامة وضمان استتباب الأمن والتصدي لكل ما من شأنه التشويش على ذلك، مؤكدا وجود مستوى من التضخيم الإعلامي يهدف إلى تخويف المواطنين وإشعارهم بفقدان الأمن.

وشدد على أن السلطات الإدارية ممسكة بزمام الأمور وتبذل جهودا جبارة من أجل توفير الأمن، مؤكدا أن الحكومة بصدد تبني إستراتيجية شاملة لتعزيز الإجراءات الأمنية المقام بها تتضمن مختلف الجوانب التي تهم المواطنين والمجتمع المدني والوجهاء ودورهم في ذلك، مذكرا بالقرار الذي تم اعتماده مؤخرا والمتعلق بإشراك العمد في المجالس الأمنية الجهوية.

وأوصى والي نواكشوط الغربية عبد الرحمن الحسن، بضرورة مساهمة كافة الأطراف في العمل على إنجاح الخطط الأمنية، والمساهمة في ضمان أمن المواطنين.

وثمن عمدة لكصر الدكتور محمد السالك ولد عمار، في كلمة له بالمناسبة الجهود المقام بها من أجل ضمان أمن المواطنين والمحافظة على سلامتهم، مشيرا إلى أن إشراك العمد في المجالس الأمنية الجهوية يعتبر خطوة جبارة ستسهم لا محالة في تعزيز الأمن.

وأكد العمدة استعداد البلدية للمشاركة بشكل فعال ومؤثر في الإستراتيجية الأمنية التي يتم إعدادها من طرف وزارة الداخلية من أجل معالجة كافة الجوانب الأمنية والاقتصادية والاجتماعية، خصوصا مواجهة الفقر والهشاشة والتركيز على جانب المدرسة ودور الأحياء في ضبط كافة التصرفات المشبوهة.

وتدخل الوجهاء وممثلي مختلف أحياء بلدية لكصر، مؤكدين استعدادهم التام للمشاركة في هذه الخطة، مشددين على ضرورة تحمل المسؤولية من أجل ضمان أمن المواطنين وتغيير السلوكيات المتخلفة.

وقد تناول الاجتماع الدور الذي ستقوم بها البلدية في مجال تهيئة رؤساء الأحياء وتعبئتهم حول أهمية الدور الذي سيقومون به، إضافة إلى تحسيس المواطنين حول الرقم الأخضر، وأهمية إبلاغ الجهات الأمنية بكافة الملاحظات المتعلقة بالأمن والتهديدات التي يتم رصدها.

 

زر الذهاب إلى الأعلى