إسماعيل هنية: موريتانيا واجهت ضغوطا لإجبارها على التطبيع لكنها رفضت

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” إسماعيل هنية، إن موريتانيا واجهت ضغوطا خلال فترة حكم الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من أجل السير في ركب التطبيع، لكنها ظلت في مسار الدول الرافضة للتطبيع.

وأكد هنية إن الرسالة التى يحملها اليوم إلى موريتانيا هي أن قضية فلسطين قضية أمة وقضية الشعوب العربية والمسلة، وأن الشعب الموريتاني يتفاعل مع هذه القضية بشكل مباشر بكل تطوراته بما فيها معركة القدس الأخيرة.
وأضاف هنية إن الموقف الموريتاني الرسمي والشعبي كبير ومهم، مضيفا لقد وجدنا أن هناك قوة إسناد شعبي وسياسي للمقاومة وللقدس.

وقال هنية إنه لا خوف على المقاومة فقد بنت اليوم ميزان قوة جديد يتكئ على العنصر الإسلامي والعربي والدولي، وأن هذا الاحتضان الكبير لها مبشر ومفيد.

زر الذهاب إلى الأعلى