بيان من أسرة “أهل ألُمّا”

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على نبيه الكريم
تقدم أسرة أهل ألُمّا شكرها واعترافها بالجميل لكافة مكونات الشعب الموريتاني، بدءً برئيس الجمهورية السيد محمد بن الشيخ الغزواني والوزراء والولاة والحكام وكافة الطيف السياسي، وإلى جميع العلماء والمشائخ وشيوخ المحاظر والزوايا العلمية وجميع المواطنين على وقوفهم جميعا معها وتقديمهم للتعازي في وفاة الفقيد الشهيد: محمد سالم بن اتّاه بن محمد سالم ابن ألُمّا تغمده الله بواسع رحمته.
كما تطالب رئيس الجمهورية والشعب الموريتاني كافة بالوقوف معها أيضا في المطالبة بتحقيق العدالة المتمثلة في تطبيق حد الله سبحانه وتعالى الذي هو حد الحرابة، قال تعالى: (( إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ )) صدق الله العظيم.
أثابكم الله جميعا ووفقنا وإياكم لما يحبه ويرضاه.
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
أسرة أهل ألمَّا
07/06/2021م

زر الذهاب إلى الأعلى