طبيب المنتخب الموريتاني يكشف تفاصيل إصابة هارونا والحسن

كشف محمد محمود، طبيب المنتخب الموريتاني، أمس الأحد، طبيعة إصابة الثنائي الحسن العيد وهارونا سي، خلال مواجهة منتخب الجزائر، ضمن فترة التوقف الدولي.

وحقق المنتخب الجزائري، فوزًا معنويًا على ضيفه الموريتاني، بنتيجة (4-1)، في مباراة ودية جرت بينهما يوم الخميس الماضي، على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة.

وأكد طبيب المنتخب الموريتاني أن الحسن العيد تعرض للإصابة على مستوى الرباط الصليبي، بينما تعرض هارونا سي للإصابة على مستوى عضلات الفخذ الخلفية ولذلك غادر المعسكر.

وكان الحسن العيد خرج مصابا من مواجهة منتخب الجزائر، بعد إصابة قوية على مستوى الركبة، كما خرج هارونا سي أيضا بعد إصابته.

وقرر مدرب المنتخب الموريتاني، كورينتين مارتينيز، استدعاء 4 لاعبين لتعويض الإصابات، وهم رشيد سيد أحمد (نواكشوط كينجس)، آلاسان ديوب (العروبة العماني)، مولاي أحمد خليل “بسام” ومحمد سويدي (إف سي نواذيبو).

وانضم رشيد سيد أحمد وآلاسان ديوب لصفوف المنتخب اليوم في معسكره بتونس، فيما سيلتحق مولاي أحمد خليل “بسام” ومحمد سويدي بالمنتخب يوم 10 حزيران/يونيو الجاري.

يذكر أن منتخب موريتانيا يستعد لوديته الثانية ضد ليبيريا المقرر إقامتها يوم 11 من الشهر الجاري بتونس، كما سيتوجه بعدها لقطر لخوض مباراة ودية مع جيبوتي، ثم مواجهة اليمن بملحق كأس العرب يوم 22 حزيران/يونيو الجاري.

زر الذهاب إلى الأعلى