شرطة “دار النعيم2” توقف مفتشا للشغل في ظروف غامضة وتمنع ذويه من زيارته

أوقفت مفوضية الشرطة رقم2 بمقاطعة دار النعيم مفتش الشغل سيدي المختار فال مالك، وقامت بمنع ذويه من زيارته، أو الإدلاء بأي معلومات تتعلق به، وبالتهمة الموجهة له.

وقالت مصادر “موقع الفاروق” إن الشرطة تتعامل بشكل مشدد مع المعني رغم ظروفه الصحية الخاصة، وتمنع الإدلاء بأي معلومات تتعلق به، كما تمنع إيصال الأدوية إليه.

ومنذ تم توقيفه لم تسمح الشرطة لأي أحد من ذويه باللقاء معه، أو الاطمئنان على صحته.

وحاولت زوجة المعني التواصل معه، إلا أن الشرطة حالت دون ذلك، ومنعت الإدلاء بأي معلومات تتعلق به.

وقال مصدر عائلي إن الشرطة تأخذ بعض الاحتياجات من أجل توصيلها إليه، إلا أن الغموض يلف ذلك، ولم تستطع الأسرة الحصول على أي معلومات تتعلق به، أو التأكد من وضعيته الصحية، وما إن كانت الأغراض والطعام الذي يسلمون للشرطة يصل إليه في الوقت المناسب.

وطالب الأسرة كافة المنظمات الحقوقية والجهات القضائية بالتدخل العاجل من أجل تمكين سيدي المختار فال مالك، من لقاء أسرته ووضعه في ظروف مناسبة، مؤكدين ضرورة إطلاق سراحه في أقرب وقت نتيجة لعدم توجيه أي تهمة له.

وتقول المصادر إن المعني تم توقيفه خلال نشاط نظمه بعض المواطنين الدائنين في الملف المعروف بـ “ديون الشيخ الرضا”.

نشير إلى أن سيدي المختار فال مالك، مفتش شغل وسبق أن عمل مديرا جهويا للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في أطار، ويعمل في الوقت الحالي رئيسا لمصلحة بصندوق الضمان الاجتماعي.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى