إمام الجامع الكبير في نواكشوط: دعم الفلسطينيين واجب على جميع المسلمين بقدر استطاعتهم

شدد إمام الجامع الكبير في العاصمة نواكشوط أحمدو ولد لمرابط على أن تقديم الدعم المادي والمعنوي للفلسطينيين واجب على جميع المسلمين بقدر استطاعتهم، مؤكدا أنهم أحق مصرف بالزكاة والتبرعات في الوقت الحالي.

ودعا الإمام ولد لمرابط في خطبة صلاة عيد الفطر صباح اليوم الخميس بحضور الرئيس محمد ولد الغزواني وأعضاء الحكومة وكبار المسؤولين العموميين، إلى مناصرة الفلسطينيين ومؤازرتهم في وجه الانتهاكات التي يتعرضون لها.

كما أشار إلى أن نصرتهم واجب على العالم الإسلامي من شرقه إلى غربه ومن شماله إلى جنوبه، لافتا إلى أنها تتوجب أيضا على دعاة حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم.

وأشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يرتكب جرائم حرب ويقتل الأطفال والنساء والأبرباء ويهدم المنازل والعمارات على رؤوس أهلها ويحرق المزارع ويفرض الحصار منذ 15 عاما، وكل ذلك على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي.

وقال إمام الجامع الكبير: «أندد بما يرتكيه الصهاينة الظالمون الغاشمون من انتهاك لحرمة الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين وانتهاك حرمة المعتكفين والمصلين والمواطنين المقدسيين».

وانتقد بشدة إخراج المقدسيين من دياهم وتهجيرهم منها تهجيرا قسريا واستبدالهم بالصهاينة الغاصبين، في عملية تطهير عرقي مقيت، وفق تعبيره.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى