نافذون يستغلون محيط السوق الجديد ويمنعون البلدية من تطبيق القانون

منع أشخاص نافذون بلدية تفرغ زينه من وضع اليد على ساحة عمومية تابعة للسوق الجديد يمنحها القانون الحق في تنظيمها وتسييرها.
وأثناء محاولة البلدية استعادة محيط السوق ومكان توقف السيارات، قام بعض الأشخاص بالهجوم على الشرطة وعمال البلدية، ومنعهم من استعادة المكان الذي يدخل في إطار الفضاءات العامة التي تتبع للبلديات حسب نص القانون.
وتقول المصادر إن المكان تم الاستحواذ عليه من طرف أحد الذين يستغلون نفوذهم، وهو يتولى تسييره وتأجيره لبعض البسطاء، كما قام بتسييج مكان عام وحوله إلى ساحة لتوقيف السيارات مقابل مائتي أوقية عن كل سيارة.
واستغرب بعض المتابعين هذه التصرفات، معتبرين أنها لا يمكن القبول بها في ظل دولة القانون والمؤسسات.

زر الذهاب إلى الأعلى