الوزير الأول: الاستصلاحات الزراعية وإقامة السدود تبقى ضائعة ما لم تستغل لرفاهية المواطن

قال الوزير الأول محمد ولد بلال، إن الجهود المبذولة في مجال الاستصلاحات الزراعية وإقامة السدود والحواجز المائية تبقى ضائعة ما لم تستغل من أجل إسعاد ورفاهية المواطن.

وأكد ولد بلال خلال زيارة قام بها اليوم الجمعة 16-04-2021 لوزارة التنمية الريفية، أن الحصيلة يجب أن تقاس بحجم الإنتاج وكيف تطور المنتوج في قرية ما هذه السنة مقارنة مع السنة الماضية لضمان التأكد من حجم ما تم إحرازه من تقدم مع السهر على جودة وصحة المنتوج، مشيرا إلى أهمية الإقبال على زراعة وإنتاج الخضروات وتحقيق اكتفاء ذاتي منها.

ودعا الوزير الأول محمد ولد بلال، إلى اتخاذ قرارات تحترم السلم الإداري، مما يفرض أن يقوم كل موظف بتوثيق ملفاته الإدارية وأن يكون مطلعا مثقفا لمواكبة الركب وتسريع العمل الإداري لبلوغ الأهداف وضبط المعلومات.

وأكد على ضرورة احترام أوقات الدوام الرسمي وتقريب الخدمة العمومية من المواطنين والتعامل معهم بلطف.

وشدد الوزير الأول محمد ولد بلال على “ضرورة أن تتحسن ثقة المواطن بالإدارة والدولة، والعمل على تفعيل المشاريع المتوقفة عبر حل المشاكل المطروحة، والعمل على عصرنة الإدارة واعتماد الجودة والتقانة في إعداد المراسلات الإدارية والحفاظ على مصلحة البلد داخليا وخارجيا في المحافل والاتفاقيات والمعاهدات والصفقات الدولية.”

زر الذهاب إلى الأعلى