وزارة الشؤون الإسلامية: لاحظنا إساءة على نصوص الكتاب والسنة في ندوة نظمتها “رسالة السلام العالمية”

استنكرت وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي مضامين ندوة نظمتها مؤسسة “رسالة السلام العالمية للدراسات والبحوث الإسلامية”، بعنوان: “رمضان شهر القرآن”.

وقالت الوزارة في بيان توضيحي، أن ممثلها الذي حضر الندوة لاحظ “تطاولا على السنة المشرفة والإساءة على نصوص الكتاب والسنة”.

وأكد البيان أن ممثل الوزارة رد فورا على تلك الشبه وفندها في الحال واستنكرها.

 

بيان توضيحي

 تلقينا في وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي دعوة لحضور ندوة بعنوان: “رمضان شهر القرآن” بتاريخ: 10/04/2021، تقيمها مؤسسة “رسالة السلام العالمية للدراسات والبحوث الإسلامية”، ولأهمية العنوان خصوصا في أجواء شهر رمضان المبارك، انتدبت الوزارة من يمثلها في الندوة المذكورة.

 وقد حضر ممثل الوزارة الحفل الافتتاحي الذي لم يلحظ فيه أو يسمع ما ينكره شرعا، وبعد أن تم تقديم العروض العلمية المبرمجة من طرف المحاضرين، كان بعضها يصب في موضوع الندوة، بينما ظهر في بعضها الآخر ما يظهر فيه تطاولا على السنة المشرفة والإساءة على نصوص الكتاب والسنة، وهو ما دفع بممثل الوزارة بالرد فورا على تلك الشبه وتفنيدها في الحال واستنكارها (موثق بالصوت والصورة).

وبناء عليه فإن الوزارة إذ تستنكر ما ورد في هذه الندوة لتؤكد على نهجها الدائم في الحفاظ على ثوابت الشرع كتابا منزلا وسنة نبوية مطهرة.

والله ولي التوفيق

 

زر الذهاب إلى الأعلى