تمبدغه.. موريتانيا تعرض «ثروتها» الحيوانية وتناقش تطويرها

أطلقت موريتانيا اليوم الأربعاء، في مدينة تمبدغه بولاية الحوض الشرقي، أول معرض وطني للثروة الحيوانية، ستعرض خلاله «الخزان الوراثي» لأبرز السلالات المعروفة والنادرة في بلد تقدر ثروته الحيوانية بأكثر من 24 مليون رأس من الماشية.

المعرض الذي يفتتحه الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، وتشرف عليه وزارة التنمية الريفية، تشارك فيه 60 جهة مختصة في التنمية الحيوانية، ستشارك في العروض والنقاشات على مدى ثلاثة أيام.

وقال القائمون على المعرض إنه سيكون فرصة لعرض أهم السلالات الحيوانية في موريتانيا، التي تعتبر خزانا لثراء الثروة الحيوانية، وخاصة تلك النادرة منها والتي أصبحت مهددة بالانقراض.

كما يناقش المعرض صناعة الأعلاف، وآليات زيادة الإنتاج، من خلال زراعة الأعلاف لتوفير قيمة غذائية للماشية والدواجن، بالإضافة إلى منتجات الثروة الحيوانية المتعلقة بالصناعة التقليدية.

زر الذهاب إلى الأعلى