مدد: نسبة الاستجابة للإضراب في العديد من مؤسسات التعليم الثانوي بلغت 100%

قالت منسقية الدفاع عن المدرس (مدد) إن نسبة الاستجابة للإضراب الذي دعت إليه بلغت في العديد من المؤسسات الثانوية والفنية 100%، مشيرة إلى “نسبة الاستجابة في باقي مؤسسات التعليم الثانوي والفني مرتفعة جدا”.

وعبرت المنسقية في إيجاز صحفي شجبها لما وصفته بـ “كل التصرفات المنافية للقانون التي لجأ إليها بعض أعوان الفساد من مديرين ومفتشين عملا بمقتضى تعميم الوزارة الأخير”، حسب تعبير الإيجاز.

وأكدت منسقية الدفاع عن المدرس “لعموم المدرسين أنه لا تراجع ولا تنازل حتى انتزاع الحقوق”.

 

نص الإيجاز:

منسقية الدفاع عن المدرس (مدد)

إيجاز صحفي:

بدأ المدرسون اليوم على امتداد التراب الوطني إضراب الصمود إحقاقا للعدل وتمسكا بحقوق ضائعة طالما أقر القائمون على القطاع بمشروعيتها فتحايلوا وماطلوا، أو تعهدوا فنكثوا، وقد برهن المدرسون في إجماعهم واستجابتهم اليوم أن عهد الخنوع ولى، وأن زمن الانخداع بالوعود قد فات، فمن فصاله شرقا إلى انجاگو غربا، ومن ضفاف النهر جنوبا إلى أقاصي الصحراء شمالا ردد المدرسون شعارهم: لا للخنوع…نعم للصمود وانتزاع الحقوق.

وفي اليوم الأول من الإضراب، بلغت نسبة الاستجابة له في العديد من المؤسسات الثانوية والفنية على امتداد التراب الوطني 100% وكانت نسبة الاستجابة في باقي مؤسسات التعليم الثانوي والفني مرتفعة جدا.

إننا في منسقية الدفاع عن المدرس، إذ نحيي للمدرسين هبتهم وإجماعهم وصمودهم في وجه الإغراءات والتهديد، لنؤكد على.

– شجبنا كل التصرفات المنافية للقانون التي لجأ إليها بعض أعوان الفساد من مديرين ومفتشين عملا بمقتضى تعميم الوزارة الأخير، وما اعتقال الزميل المناضل بكار ولد حامد في ثانوية أمبود اليوم إلا مظهرا لذلك الظلم والتعسف القديم والمستجد ضد المدرسين.

– مطالبتنا وزارة التهذيب بمصارحة الرأي العام حول موضوع المدرسين الاحتياطيين، فأين كانوا قبل الإضراب؟ وما مصيرهم بعده؟

– تأكدينا لعموم المدرسين أنه لا تراجع ولا تنازل حتى انتزاع الحقوق.

 

تحية للشرفاء المناضلين

عاشت وحدة المدرسين

 

انواكشوط؛ 22 مارس 2021

مكتب المنسقية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى