رابطة القضاء المهنيين تهدد بالمتابعة القضائية لرئيس حزب الصواب

طالبت رابطة القضاة المهنيين الموريتانيين من سلطة الاتهام  متابعة رئيس حزب الصواب عبد السلام و لد حرمة بـ “تهمة ارتكاب جنحة تلبسية تمثلت في اهانة القضاة والنيل من سمعة القضاء علنا وبدون دليل”، حسب تعبير بيان الرابطة.

وأوضحت الرابطة في بيان لها أنها “تمنح المشتبه به فرصة الاعتذار علنا للقضاة و للسلطة القضائية؛ قبل أن تباشر إجراءات تحريك الدعوى ضده”.

 

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على النبي الكريم

على الفضاء مباشرة و في عدة قنوات تلفزيونية هاجم النائب و الدكتور و الاستاذ الجامعي  عبد السلام ولد حرمة رئيس حزب الصواب، المنظومة القضائية في بلاده و نال من هيبتها و من كفاءة قضاتها و شكك بل جزم بعدم استحقاق قضاة الجمهورية جالسين و واقفين للاستقلالية؛  المبدأ المكرس في جميع الشرائع السماوية و الوضعية؛ و الضمانة الأكيدة لحماية القاضي و المتقاضين في نفس الوقت؛ حمله على ذلك –  كما يقول – عدم رضى ” الناس” عن القضاة و  القضاء!!

اننا في رابطة القضاة المهنيين الموريتانيين ندين و نستنكر اطلاق الأحكام المسبقة بدون دليل و نعتبر ان مداخلة ” “النائب” شكلت اهانة للقضاة و للسلطة القضائية بشكل عام و هي مستكملة لوصف  الجنحة التلبسية.

لذلك فان رابطة القضاة المهنيين –  بوصفها طرفا مدنيا – تطلب:

–  من سلطة الاتهام  متابعة عبد السلام و لد حرمة بتهمة ارتكاب جنحة تلبسية تمثلت في اهانة القضاة و النيل من سمعة القضاء علنا  و بدون دليل.

 – تمنح المشتبه به فرصة الاعتذار علنا للقضاة و للسلطة القضائية؛ قبل ان تباشر اجراءات تحريك الدعوى ضده.

 

و بالله التوفيق و عليه الإتكال.

انواكشوط في 03 مارس 2021

المكتب التنفيذي لرابطة القضاة المهنيين الموريتانيين

 

زر الذهاب إلى الأعلى