وزير الداخلية: الحكومة قامت بإصلاحات هيكلية لصالح الحماية المدنية

قال وزير الداخلية واللامركزية محمد سالم ولد مرزوك، إن الحكومة قامت بإصلاحات هيكلية تم بموجبها ترقية الإدارة العامة للحماية المدنية إلى مندوبية عامة للأمن المدني وتسيير الأزمات، منذ فاتح أكتوبر 2019، مع منحها صلاحيات أوسع.

وأوضح الوزير في كلمة له بمناسبة اليوم العلمي للحماية المدنية، أن الحكومة أعدت النصوص التشريعية والتنظيمية بهدف الرفع من مستوى الدفاع المدني، وأن البرلمان صادق مؤخرا على مشروع القانون رقم 009-2021 المحدد للنظام الخاص بأفراد الأمن المدني.

وأشار إلى أن الحكومة تسعى لتوسيع التغطية في مجال الأمن المدني لتشمل جميع المدن الموريتانية.

وقال وزير الداخلية واللامركزية، إن ما تشهده موريتانيا من نمو اقتصادي متزايد وآفاق مستقبلية واعدة في ظل استغلال الموارد الطبيعية للبلد، يحتم ضرورة بناء جهاز أمن مدني قوي قادر على رفع التحديات.

من جهة أخرى أكد المندوب العام للأمن المدني وتسيير الأزمات، أن الضباط وضباط الصف ووكلاء الأمن المدني، يتحملون أمانة في أعناقهم، تتمثل في حماية الأفراد وممتلكاتهم، الأمر الذي يتطلب منهم التكوين المستمر، واكتساب الخبرات الكفيلة ببلوغ الأهداف.

وقال إن المواطن يعتمد عليهم، والحكومة تأتمنهم على آمالها الجسام في تحقيق أهدافها، وذلك بتعزيز إمكانيات القطاع.

 

زر الذهاب إلى الأعلى