الوكالة الفرنسية للتنمية تمنح موريتانيا 9 ملايين يورو لدعم المزارعين

منحت الوكالة الفرنسية للتنمية بنديكت بريست تمويلا ماليا قدره 9 ملايين يورو، أي ما يعادل 388000000 أوقية، لدعم حوالي 2500 مزارع.

وستخصص 500 ألف يورو من المبلغ للتحضير لتعزيز اعتبار النوع في مجال الزراعة، في حين سيخصص باقي المبلغ لتمويل المرحلة الثانية من مشروع تعزيز الأمن الغذائي من خلال تطوير الزراعة المروية.

وأوضح وزير الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية، في كلمة له بمناسبة توقيع الاتفاقية أنها ستمكن من المساهمة في تمويل المرحلة الثانية من مشروع تعزيز الأمن الغذائي من خلال تطوير الزراعة المروية في ولايتي كوركول وكيدي ماغه.

وأشار عثمان مامودو كان، إلى أن هذه الاتفاقيات تتضمن تأطير وتوجيه التعاونيات الإنتاجية، ودعم التسويق وتطوير هيئات الشركة الوطنية للتنمية الريفية “صونادير”.

من جهة أخرى قال السفير الفرنسي في موريتانيا، إن التمويل موجه لتثمين المقدرات الريفية للمرأة في الوسط الريفي، كما يأتي مواصلة لدعم مشروع تعزيز الأمن الغذائي، مشيرا إلى أن هذه المنحة سيستفيد منها حوالي 2500 مزارع.

وأكد روبر موليي، أن قطاع الزراعة أحد القطاعات التي تضررت بفعل جائحة كورونا، مشيرا إلى أن فرنسا قررت أن تكون إلى جانب موريتانيا للتخفيف من آثار الجائحة على القطاع.

 

زر الذهاب إلى الأعلى