مدير الصحة: لقاح “كورونا” اختياري ويقتصر على الراغبين فيه

قال مدير الصحة العمومية سيدي ولد الزحاف، إن التلقيح ضد فيروس كورونا، سيكون اختياريا ويقتصر فقط على الراغبين فيه، مشيرا إلى أن الدولة ستقوم بعملية شرح وتوعية على امتداد التراب الوطني لتبصير المواطنين حول نوعية وطبيعة اللقاح وهدفه دون إلزام أي مواطن بأخذ الجرعة.

وأوضح ولد الزحاف في تصريحات نقلتها “الوكالة الموريتانية للأنباء”، أن  الدولة ستحصل على 20%، وستكون الأولوية فيها للأشخاص الذين تتعقد لديهم حالات “كوفيد” كالمسنين وأصحاب الأمراض المزمنة وأصحاب نقص المناعة والأشخاص الذين يستخدمون أدوية تحد من مناعتهم، مشيرا إلى أن هذه المجموعة تم تحديدها وإحصاؤها تقريبا وهي المجموعة الأولى المستهدفة.

وأشار إلى أن المجموعة الثانية تتمثل في الأطقم الصحية لأنها الأكثر عرضة للإصابة، وبالتالي يكون الحفاظ عليهم أولوية، فيما تستهدف المرحلة الثالثة عمال نقاط العبور الحدودية جميعا، مرورا بعمال الإدارات والإدارات العمومية والقطاعات المتعددة كالتعليم والقوات المسلحة حتى النهاية حسب الأولوية.

وأضاف أن اللقاح يتطلب ظروف حفظ خاصة، وانطلاقا من ذلك عبرت الوزارة عن حاجتها إلى لقاح فعال وآمن يتماشى مع شبكة التبريد الوطنية المستخدمة في البرنامج الموسع للتلقيح.

 

زر الذهاب إلى الأعلى