عمدة ونائب روصو السابق: قررت ترك السياسة والتخلي عن الترشح لأسباب تخصني

قال رئيس حزب “المسار”، عمدة ونائب مقاطعة روصو السابق سيدي محمد جار، إنه قرر لأسباب شخصية خاصة به ترك السياسية، والتخلي عن الترشح لأي منصب كان، وعن ممارسة أي نشاط نضالي داخل أو خارج أي حزب.

وأوضح في بيان قرأه خلال مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم الثلاثاء 19-01-2021، بمقر حزب المسار في نواكشوط، أنه لا يريد الخوض في تفاصيل القرار لأنه شخصي، لكنه يشكر كل الذين منحوه ثقتهم، ودعموه ورافقوه طوال هذه السنوات.

وعبر عمدة روصو ونائبها البرلماني السابق، عن امتنانه العميق لمنسقية روصو، وكل سكان هذه المدينة، قائلا “إنهم وضعوا ثقتهم فيه، وساهموا في نجاح مساره على المستوى المحلي، ودفعوه إلى المستوى الوطني”.

وأكد سيدي محمد جار، تفهمه لما سماه “خيبة الأمل والإحباط، وعدم الفهم الذي يمكن أن يثيرها قراره لدى البعض”، مضيفا “لكن السياسة هي التزام يومي اتجاه الجميع، واستثمار بشري مهم وممارسة فكرية دائمة لم يعد بإمكاني تخصيص الوقت المطلوب من أجل تحمل أعبائها”.

زر الذهاب إلى الأعلى