توقيف بيولوجي مدة ثلاثة أشهر لأنشطة الصيد القاري في بحيرة “بيري بافا”

أعلنت السلطات الإدارية في ولاية الحوض الشرقي عن توقيف بيولوجي لأنشطة الصيد القاري في بحيرة تقع ببلدية “بيري بافا”، وذلك لمدة 3 أشهر.

وسيتم تنفيذ التوقيف من طرف فرق من خفر السواحل الموريتاني.

وقال والي الحوض الشرقي الشيخ ولد عبد الله ولد أواه، إن التوقيف تقرر بعد زيارة قامت بها بعثة من المعهد الموريتاني للمحيطات ارتأت خلالها أن أنواع السمك الموجودة بالبحيرة تحتاج إلى فترة للنمو والتكاثر.

واعتبر أن التوقف “مجرد توقف زراعي طبيعي وسيساهم في الرفع من مستوى الإنتاج بالبحيرة”.

وتم استغلال البحيرة منذ العام 2003 من طرف أجانب، قبل قيام الأكاديمية البحرية مؤخرا بتكوين 150 مواطنا من بينهم 90 صيادا و45 في مجال تقنيات تجفيف وحفظ الأسماك، إضافة إلى 15 مسيرة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى