المدير العام للأمن: الظرفية الأمنية في الساحل تمتاز بتنامي الأنشطة الإجرامية

قال المدير العام للأمن الوطني الفريق مسغارو ولد سيدى، إن الظرفية الأمنية في منطقة الساحل التي تقع موريتانيا ضمن حيزها الجغرافي تمتاز بتنامي الأنشطة الإجرامية خاصة منها ظاهرة الإرهاب والجريمة العابرة للحدود والهجرة غير الشرعية.

وأوضح خلال تسلم هدية من دولة اليابان، أن هذه التحديات الأمنية يتطلب التصدي لها توفر إمكانات هائلة لاشك”، معتبرا أن المساعدة اليابانية ستغطي جزء هاما منها.

وكانت دولة اليابان قد تقدمت بهدية إلى الإدارة العامة للأمن في موريتانيا تقدر قيمتها بحوالي 71 مليون أوقية جديدة.

وتتكون الهدية من 24 سيارة، منها 14 سيارة رباعية الدفع من نوع تويوتا (لاندكيريزر) و10 باصات للنقل الجماعي من نوع تويوتا (كوأرتير)، وكمية من قطع غيار السيارات.

ومن المنتظر أن تصل الدفعة الثانية، وتتكون من 14 شاحنة متوسطة، و50 مرآة للتفتيش التلسكوبي، و50 كاشفا محمولا للمواد الحديدية.

زر الذهاب إلى الأعلى