جهة نواكشوط تخلد اليوم العالمي لمرض السكري

خلدت جهة نواكشوط صباح اليوم السبت 14 نوفمبر 2020 ، اليوم العالمي لمرض السكري الذي يصادف 14 نوفمبر من كل سنة وذلك بالتعاون مع المنظمة الموريتانية  لنجدة مرضي السكري ( SOS Diabète Mauritanie )، تحت اشراف النائب الرابع لرئيسة جهة نواكشوط السيد الشيخ بوكار تيام.

وفي كلمته بهذا المناسبة أكد السيد الرئيس على خطورة هذا المرض المزمن مبينا مضاعفاته الصحية و النفسية و المالية على المرضى خاصة من الفئات الهشة ، الشيء الذي يتطلب إعطاءهم أولوية خاصة من لدن كل من السلطات العمومية و المحلية .

وفي هذا الاطار و كمساهمة أولى للتخفيف من آثر هذا المرض ، فقد قدمت جهة نواكشوط 60 جهازا لتحليل نسبة السكر في الدم عبر المنظمة الموريتانية لنجدة مرضى السكري إضافة إلى تنظيم يوم للكشف المجاني .

و أضاف السيد الرئيس أن هذه المساهمة – بغض النظر عن رمزيتها – فإنها تترجم بجلاء اصرار رئيسة جهة نواكشوط السيدة فاطمة بنت عبد المالك إلى الوقوف إلى جانب السكان المحتاجين، على الرغم من شح موارد جهة نواكشوط  التي تعمل من دون ميزانية للسنة الثانية على التوالي.

وبدورها، شكرت رئيسة المنظمة الموريتانية  لنجدة مرضي السكري ( SOS Diabète Mauritanie ) رئيسة جهة نواكشوط على احتضان فعاليات هذا اليوم ، مثمنة الدعم المقدم و الذي سيساهم في الكشف المبكر عن المرض.

وفي الأخير، قدمت مجموعة من العروض من طرف أطباء متخصصين في المجال تناولت أسباب المرض و كيفية التعامل معه و مضاعفاته على الصحة العمومية  .

وقد حضر الحفل عدد من منظمات المجمع المدني و جمع غفير من المهتمين بالمجال.

زر الذهاب إلى الأعلى